أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار / قرار النيابة العامة حول موت طفل القليوبية الرضيع جوعا وتجديد حبس والديه

قرار النيابة العامة حول موت طفل القليوبية الرضيع جوعا وتجديد حبس والديه

قضية تهز مصر باكملها موت طفل رضيع جوعا على فراشه بسبب خلافات بين والديه

وقد أمرت النيابة العامة بحبسهما اربع ايام على ذمة التحقيقات لتركهما طفلا رضيعا 4 شهور، دون إطعام لمدة 9 أيام كاملة حتى مات جوعا.

وأمر قاضي المعارضات بمحكمة طوخ الجزئية تجديد حبس والدي رضيع طوخ الذي توفي نتيجة الجوع الشديد

إذ تركه والداه مدة 9 أيام بمنزلهما بقرية كفر الفقهاء مركز طوخ 15 يومًا على ذمة التحقيقات في الواقعة.

وتلك هي الاتهامات التي وجهتها النيابة للأب والأم

 الأولى: القتل العمد بدون سبق الإصرار والترصد

والآخر: التسبب خطأ في موت شخص نتيجة إهمال ورعونة وعدم احترام

والثالث: تعريض طفل للخطر

 والرابع: تعريض طفل للخطر لم يبلغ 7 سنوات، بتركه بمكان خالٍ من الآدميين.

وتلقى اللواء فخر الدين العربي مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد تامر موسى، مأمور مركز طوخ، يفيد بورود بلاغ من “ع. ح”، عامل، باكتشافه وفاة ابنه الطفل “أنس. ع”، 4 أشهر،

داخل مسكنه متهما زوجته “ا. ش. ع. ن”، 24 عاما، بترك صغيرهما وحيدًا حتى توفي.

وخلال التحقيقات أفاد والد الطفل بوجود خلافات مستمرة مع زوجته، ومبيتة في محل عمله لعدة أيام متواصلة إثر تلك الخلافات، وأنه لدى عودته إلى مسكنه اكتشف وفاة الرضيع.

انتقل العميد خالد المحمدي رئيس مباحث المديرية إلى موقع الحادث، وبالفحص وإجراء التحريات وجمع المعلومات،

تبين أنه في تاريخ 17 من أكتوبر الجاري وقع خلاف بين الزوج المبلغ وزوجته، خرجت على أثره من منزلهما مصطحبة ابنها الثاني الطفل “مروان”

بحجة إحضار بعض المشتريات إلا أنها توجهت لمنزل أسرتها بذات الناحية دون علم الزوج.

وأضافت تحريات المقدم محمود إسماعيل، رئيس مباحث مركز طوخ أنه مع تأخر الزوجة في العودة إلى منزلها،

توجه زوجها إلى عمله تاركا الرضيع داخل الشقة وحيدا، بينما لم يغلق باب المسكن اعتقادا منه بعودة زوجته عقب انتهائها

من شراء متطلباتها وهو ما لم يحدث واكتشف الأب وفاة طفلهما بعد أيام قضاها في عمله.

وبعد أن تم التحقيق مع والدي الرضيع تبين أنهما تركاه وحيداً على إثر خلاف بينهما غادرا بسببه مسكن العائلة دون رعاية الطفل.

فألقت النيابة القبض على الزوجين واستجوبتهما فيما نُسب إليهما فأنكرا مسؤوليتهما في الوفاة.

وقال المتهم إن زوجته تركت مسكنهما دون الرضيع، مصطحبةً شقيقاً له عمره ثلاث سنوات على إثر ما وقع من خلاف بينهما.

ثم ترك هو المسكن على عجلة من أمره للحاق بعمله تاركاً الطفل وحيداً ظناً منه أن والدته ستعود للبيت.

ولم يخبر الوالد زوجته أو أي من ذويه المقيمين بذات العقار بما حصل. ومكث تسعة أيام بمحل عمله دون الاطمئنان على حال طفله الرضيع،

حتى اتصل بزوجته خلال عودته لمسكنه يوم 26 أكتوبر الجاري لاستطلاع أمرها والرضيع،

فعلم منها أنها تركته له ليرعاه، فعاد إلى المسكن حيث وجد طفله ميتاً.

وقد حرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق في اتهام الوالدين بالإهمال الذي تسبب في وفاة رضيعهما.

شاهد أيضاً

بلاغ الديوان الملكي المغربي : المكالمة التي أجراها الملك محمد السادس مع الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش حول موضوع الصحراء المغربية

أجرى جلالة الملك محمد السادس، نصره الله اليوم اتصالا هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة، …