أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار / السفينة الجانحة بقناة السويس : القصة الكاملة وآخر تطورات تعويم سفينة قناة السويس الجانحة بين السخرية من الجرافة والخسائر العالمية

السفينة الجانحة بقناة السويس : القصة الكاملة وآخر تطورات تعويم سفينة قناة السويس الجانحة بين السخرية من الجرافة والخسائر العالمية

منذ يوم الثلاثاء تعطلت حركة مرور السفن عبر قناة السويس وذلك على إثر جنوح سفينة حاويات عملاقة

فيما أكدت بعض التقارير إن سفنا تنقل نفطا بقيمة 400 مليون دولار لا يمكنها المرور عبر القناة.

ويبلغ طول سفينة الشحن التايوانية العملاقة “إم في إيفر غيفن” 400 متر وعرضها 59 متراً.

ويشار إلى أن السفينة العالقة التي يبلغ وزنها 224 ألف طن كانت في طريقها إلى ميناء روتردام في هولندا عندما خرجت عن مسارها.

وقالت الشركة المشغلة للسفينة في بيان لها إن السفينة التي يبلغ ارتفاعها 400 متر تقريبًا مثل ارتفاع مبنى إمباير ستيت

محصورة عبر ممر تجاري حيوي عند علامة القناة (الكيلو 151)

 

وقد تفاعل عدد كبير من المغردين على صور السفينة العالقة في قناة السويس بطريقة ساخرة

وتفاعل البعض الاخر وحمل المسئولين نتيجة هذه الحادثة التي عطلت حركة الملاحة في قناة السويس أحد أكثر طرق التجارة

البحرية ازدحاماً في العالم، إثر جنوح سفينة “إم في إيفر غيفن” العملاقة وربما تؤثر على اقتصاد معظم البلدان التي علقت سفنهم بسبب تعطل قناة السويس

وعلقت السفينة من المقدمة والذيل وأظهرت المحاولات الأولى لتحريكها بقاطرات السحب

أنها لن تتزحزح بسهولة من مكانها، حيث وقفت بالعرض في منطقة ضيقة جدا بمعبر قناة السويس

وانتشرت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر صور الرجلين اللذين ظهرا كقزمين بجانب السفينة العملاقة في محاولتهما لانقاذ الوضع.

 وأرفقت الصور بتعليقات على موقع تويتر مثل “هذان الرجلان وحفارهما يحاولان حاليا إنقاذ التجارة العالمية”،

أو “هل تتخيلون حجم المسؤولية هذا الحفار لديه مسئولية إنقاذ اقتصاد العالم،

محاولات إنقاذ السفينة العملاقة العالقة في قناة السويس

صعد فريق من هولندا على متن السفينة أمس وجمع قراءات أولية وهو الآن يعمل على حساب أفضل الخيارات.

وقال مسؤولون يشاركون في العملية لرويترز إن الخطوة الأولى الواضحة هي إزالة كميات كبيرة من الوقود والبالست

المستخدم في الحفاظ على توازن السفينة لتخفيف الوزن، جنبا إلى جنب مع جرف الرمال، ثم محاولة سحبها وتعويمها.

وإذا فشلت هذه التدابير الأولية وبقيت السفينة عالقة، فستكون هناك حاجة لتفريغ حمولتها البالغة عدة آلاف من حاويات الشحن في مهمة يحذر مسؤولون من أنها قد تستغرق أسابيع.

 فيما قال بيتر بيردوسكي، الرئيس التنفيذي للشركة التي تحاول تعويم سفينة “ايفر غيفين” الجانحة في قناة السويس منذ الثلاثاء،

إنها عالقة “كصخرة صلبة”، وذلك بعد أن فحص العاملون معه وضع السفينة، يوم الخميس.

وأوضح بيردوسكي في مقابلة أجراها على التلفزيون الهولندي،

الخميس: “لحسن الحظ السفينة بوضع جيد، غير متضررة وهذا أمر أساسي في غاية الأهمية،

ولكن الانطباع الأولي هو أنها عالقة كصخرة صلبة”.

وقد أفادت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، بأن البحرية الأمريكية ستساعد الحكومة المصرية

في عملية استخراج سفينة الحاويات العملاقة عالقة حاليا بشكل جانبي في قناة السويس.

وتعهد مسؤولو البحرية الأمريكية، وفق الشبكة الإعلامية، بإرسال فريق من الخبراء،

بما في ذلك المهندسون المهرة في عمليات التجريف، لمساعدة المسؤولين المصريين في استخراج السفينة.

بيان هيئة قناة السويس

من جهتها أصدرت هيئة قناة السويس بيانا، الجمعة،

 قالت فيه: “اتصالاً بالجهود المبذولة حالياً لتعويم سفينة الحاويات التي جنحت أثناء مرورها بقناة السويس،

تُثمن هيئة قناة السويس ما تقدّمت به الولايات المتحدة الأمريكية من عرض للمساهمة في تلك الجهود،

وتتطلع للتعاون معها في هذا الصدد تقديراً لهذه المبادرة الطيبة والتي تؤكد على علاقات الصداقة والتعاون التي تربط بين البلديّن.. كذلك،

أعربت الهيئة عن صادق الامتنان أيضاً لكل ما تلقته من عروض للمساعدة في هذا الشأن؛

مشيرةً إلى الجهود الجارية نحو إعادة تعويم سفينة الحاويات،

ومؤكدةً على حرص هيئة قناة السويس على انتظام حركة الملاحة العالمية في القناة في أقرب وقت”.

شاهد أيضاً

قطاع غزة : غارات جوية إسرائيلية على غزة فجر اليوم

شنّت طائرات حربية إسرائيلية فجر الأربعاء غارات جوية على أهداف في قطاع غزة ردّاً على …